في التظليل و أفلام العازل الحراري، ما هو العزل الحراري الوهمي و القياسي و الفعلي؟

أترك تعليقا
في التظليل، ما الفرق بين العزل الحراري الوهمي و العزل الحراري القياسي و العزل الحراري الفعلي؟

أكثر سؤال يمثل تحدي لأي تاجر نزيه في مجال التظليل و العزل الحراري و يضع مخافة الله نصب عينيه، هو هذا السؤال:

كم قوة العزل الحراري في التظليل؟

في المقالة التالية سأجيب على هذا السؤال، ويمكن للتجار أن يستخدموا إجابتي و مقالتي هذه لتسويق بضاعتهم بطريقة نزيهة دون الدخول في جرف الكذب على المستهلك و الخداع الذي يستخدمه بعض الباعة.

يمكن تقسيم العزل الحراري في التظليل إلى ثلاثة أقسام:

1) عزل حراري وهمي

2) عزل حراري قياسي

3) عزل حراري فعلي


فما الفرق بين الثلاثة؟



العزل الحراري الوهمي هو العزل الحراري الذي تشعر به عند استخدام اللمبة الحمراء في المحلات، وعند استخدام معظم الأجهزة التي تظهر لك أرقام و قياسات. العزل الحراري الوهمي هو عزل الأشعة تحت الحمراء IR التي تدندن حولها معظم المحلات و الكثير من التجار المحليين و الدوليين! لذلك عندما يقول لك البائع بأن عزل الأشعة تحت الحمراء هو العزل الحراري فاعلم بأنه الجزء أو التقسيم الأول من مسميات العزل الحراري ، العزل الحراري الوهمي.




عادة ما تستخدم اللمبة الحمراء في عملية التسويق و إقناع العميل، فانتبه.


أما العزل الحراري القياسي، فهو العزل الحراري المكتوب في المواصفات الرسمية التي تنشرها أو توضحها الشركة أو المصنع، والذي يذكر في ورقة المواصفات بهذا الرمز TSER، وهو عادة يكون بناء على أجهزة قياس دقيقة في مختبرات تابعة للمصنع أو مختبرات تابعة لطرف محايد، و تبلغ قيمة مثل هذه الأجهزة أكثر من 600 ألف ريال سعودي. و عادة يتم وضع العازل الحراري على زجاجة صافية نقية بسماكة ربع إنش (6 ملم) أو ثمن إنش (3 ملم)، لذلك تجد في ورقة المواصفات معلومة تذكر بأن القياس تم على زجاجة سماكتها ربع إنش مثلا.
شركة 3إم وضحت في أعلى جدول المواصفات بأن هذه الأرقام مبنية على اختبارات تمت على زجاجة بسماكة ربع إنش - 6 ملم.

وأسمينا هذا النوع بالعزل الحراري القياسي، لأنه العزل الحراري الخاص بالعينة الأساسية في التصنيع، و بنيت عليه عمليات التصنيع و وزنيات المواد الداخلة في التصنيع. لذلك و لأن عملية تصنيع العازل الحراري عبارة عن خلطة من عدة مكونات و رغم الدقة العالية في التصنيع إلا أن بعض المكونات تزيد و تنقص، مما يجعل المخرج النهائي أعلى قليلا أو أقل قليلا من المواصفات القياسية. لذلك بعض شركات العازل الحراري، تكتب بشكل واضح، بأن هذه القيم و المواصفات قد تختلف قليلا من دفعة إلى دفعة أخرى. وعادة يكون الاختلاف بسيطا جدا و لا يشعر به المستهلك.
شركة جونسون وضحت في موقعها الالكرتوني بأن الاختبارات تمت على زجاجة سماكتها ثمن إنش - 3 ملم

أما العزل الحراري الفعلي، فهو العزل الحراري الحقيقي بعد تركيب التظليل على زجاج السيارة، وعادة يكون أعلى من العزل الحراري القياسي، ويختلف من سيارة إلى أخرى، وذلك نظرا لاختلاف درجة لون و صفاء الزجاج. فعلى افتراض لو كان زجاج السيارة نقي صافي بشفافية تصل إلى 100% فسيكون العزل الحراري هنا هو العزل الحراري القياسي تقريبا، وإذا كان زجاج السيارة شفاف بنسبة 70% فهذا يعني بأن العزل الحراري سيكون أعلى من العزل الحراري القياسي، لأن وجود نسبة بسيطة من السواد في الزجاج تزيد نسبة العزل الحراري. و غالبا لا يكون زجاج السيارة بشفافية 100% أو 90% ولكن عادة يكون بنسبة أقل من ذلك، بعض السيارات يميل زجاجها لبعض الألوان كالعسلي أو رمادي. و بعض السيارات الفارهة يميل لون الزجاج الأمامي إلى الأزرق أو الأخضر. وهذا التنوع في الشفافية و الألوان ليس حكرا على السيارات المستوردة من أمريكا أو ألمانيا، ولكن توجد سيارات بالمواصفات الخليجية تحمل هذا التنوع و التلوين.

و بعد هذا التفصيل، عزيزي التاجر النزيه، تستطيع إخبار عميلك بعد إجراء التجارب التسويقية الإقناعية عليه بأن ما لاحظه هو العزل الحراري الوهمي و الذي تستخدمه معظم المحلات ، بينما العزل الحراري هو القياسي المكتوب في ورقة المواصفات، و سيكون أعلى من ذلك على سيارته.


وبعد هذا التفصيل، لتعلم عزيزي المستهلك بأن أغلب المحلات يسوقون التظليل بالعزل الحراري الوهمي، و الشركة الأم أو المصنع تخبرك بالعزل الحراري القياسي للمنتج و الذي يمكن الاعتماد عليه عند اختيار العازل الحراري. وعندما تضعه على زجاج سيارتك فسيكون العزل الحراري فعلياً أقوى مما هو مكتوب في جدول المواصفات (العزل الحراري القياسي). 


نصيحة المقالة: ركز على العزل الحراري القياسي TSER عند اختيار العازل الحراري.
 

يسعدنا أن تتابعونا على منصات التواصل الإجتماعي، تويتر و انستغرام عبر Tint51Com@


يمكنك مشاركة هذه المقالة بسهولة عبر الواتساب بالضغط هنــا






إعداد
م. أمجد الصبياني
مدير موقع تظليل51

0 التعليقات :

إرسال تعليق